القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار العاجلة[LastPost]

لمن لا يعرف والي عين الدفلى مبارك البار

والي عين الدفلى مبارك البار هو إطار بالجماعات المحلية تدرج في المناصب، إلى أن شغل منصب أمين عام ثم والي منتدب ثم والٍ.

لمن لا يعرف والي عين الدفلى مبارك البار


في المرات الثلاثة التي شغل فيها مبارك البار منصب أمين عام، منها في الوادي وسعيدة، تم توقيفه بسبب ارتكاب خروقات.

في آخر مرة تم توقيفه، كانت خلال شغله المنصب بولاية سعيدة، حينها لجأ لوساطة مع مقربين من الوزير الأول السابق نور الدين بدوي، الذي عينه واليا منتدبا في بوينان.

بعد فترة حاول الوالي "رد الخير" لنور الدين بدوي، فحاول تمرير قائمة مترشحين تقودها مسؤولة سابقة مقربة من بدوي ومساعدتها على الفوز بعدة مقاعد في البرلمان، لكن تحرك مواطنين ومسؤولين خيّرين أحبط ذلك المخطط.

قبل أكثر من شهر، كان الوالي بطلا لفضيحة مع مواطن، خاطبه بعنجهية واستهتار وتحريض، عندما رد على سؤاله حول موعد توزيع السكنات الاجتماعية بالقول "روح عند المير تاعك الكذاب".

تلك القصة وما فيها هو أن "مير" خميس مليانة رفض تمرير أكثر من 80 ملفا قدمها له رئيس دائرة الخميس ومدير التنظيم بالولاية تحضيرا ليكون أصحابها ضمن المستفيدين من السكنات.

ولأن تلك الملفات لم تستوف الشروط، منها ملف شخص صاحب شركة نقل بالطاكسي يمتلك أكثر من 10 سيارات طاكسي، فقد رفض رئيس البلدية تمرير الملفات عبر مصالحه للدراسة.

وهذه القضية الآن هي قيد التحقيق لكن هناك من يريد عرقلة التحري فيها.

واليوم، كان نفس الوالي بطلا لفضيحة جديدة ليست الأولى وقد لا تكون الأخيرة، إن استمر في منصبه، حيث تعامل بتعال وعنجهية مع والد المغدور الشاب جمال بن اسماعيل رحمه الله، وداخل منزل الأخير خلال زيارة موفد رئيس الجمهورية لتأدية واجب التعزية.

عن الصحفي سماعيل.ف

reaction:

تعليقات