القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار العاجلة[LastPost]

هذه هي الأسباب الحقيقية في الندرة وارتفاع أسعار المواد الغذائية

 أسباب الندرة و ارتفاع أسعار المواد الغذائية ليس بمناسبة إقتراب دخول الشهر الفضيل كما يظن ويعتقده البعض من المواطنين ،  وإنما هي هي ثورة مضادة ضد قرارات رئيس الجمهورية عبد المجيد  تبون و التي مست قطاع التجارة و و مصالحهم و مصالح أربابهم 

هذه هي الأسباب الحقيقية في الندرة وارتفاع أسعار المواد الغذائية


هذه هي القرارات التي أوجعتهم حقيقة أهمها هي أوامر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الشروع في نقل ملكية مصنع انتاج الزيوت الغذائية بعد صدور الأحكام القضائية النهائية ،  بالإضافة إلى توجيه تعليمات رئاسية بالعمل بسرعه قصوى لإدخال المصنع مرحلة الإنتاج و بتفعيل قانون المنافسة لمنع الاحتكار و الندرة .

اوامر الرئيس كذلك بمراجعة آليات دعم الأعلاف و تغذية

الأنعام لتوجيهها بشكل رشيد نحو تعزيز الإنتاج ومحاربة المضاربه في الاعلاف مع تقليص فاتورة الواردات لضمان استقرار الأسعار  .

زد على ذلك الثورة الزراعية التي قام بها فلاحوا ولاية واد سوف و التحدي الذي رفعوه الى السقف و دخولهم عالم الزراعه والتطوير في عدة مجالات مثل نجاح زراعة القصب السكري و نجاح تجارب زراعة البن و الذرة الموجهه لصناعات الزيوت النباتية الذي صار يقلق من يتربع على احتكار هذه المواد الأساسية والضرورية و هذا الذي يحدث ما هو إلا استهداف للسلة الغذائية التي يحملها فلاحوا و مزارعوا ولاية وادي سوف وضد التحدي الذي رفعوه بسواعدهم و إطاراتهم  من الشباب الطموح وفي عدة ولايات ليس فقط وادي سوف هناك عدة ولايات دخلت الخط على غرار ولاية المنيعة.

reaction:

تعليقات